recent
أخبار اليوم

المواجهة الحاسمة_جريدة اللواء العربى بقلمى محمد عنانى



برغم كل جهود الدولة لتطوير التعليم ليصبح مواكبا لتطورات وتحديات العصر الذى نعيشه وبرغم كل ماتقوم به أجهزة الدولة المختلفة لمحاصرة ظاهرة ومافيا الدروس الخصوصية ومحاولة القضاء عليها إلا أنها مازلت موجودة وبقوة بل ويصر القائمون عليها على تحدى كل قوانين الدولة وقراراتها وضرب كل إجراءتها بعرض الحائط لتحقيق مصالحها المادية الشخصية الضيقة بغض النظر عما تسببه من إستنزافٍ لموارد الأسر المصرية التى تكاد تعيش وتقضى أبسط حوائجها اليومية الضرورية بشق الأنفس .

وهنا سأتحدث عن مدينتى تحديدا وهى مدينة شبراخيت محافظة البحيرة وفى جميع أنحائها وتحديدا فى الحى الذى أقيم به حيث يكتظ بأوكار الدروس الخصوصية التى تعمل وبكل قوة منذ الصباح الباكر وحتى أوقات متأخرة من الليل وبأعداد غفيرة فالمجموعة الواحدة لا تقل بحال عن 150 أو 200 طالب ودون مراعاة لأى إجراءات إحترازيه وما يترتب عن ذلك من إنتشار للعدوى فى ظل أوكار للدروس غير أدمية على الإطلاق وفى ظل غياب تام لمتابعة المحليات بأجهزتها المختلفة حيث تركت الأمر لموظفى الإشغالات ومعظمهم من المرتشين الفسدة حيث يتقاضون فِردة من المدرسين نظير عدم إتخاذ إجراءات ضدهم بل وإبلاغهم حال وجود حملات تستهدفهم وكل ذلك ورؤساء المدن والوحدات المحلية نائمون أو غائبون عن الوعى أو ربما شىء آخر.

إن الأمر زاد عن حده وأصبح ظاهرة خطيرة للغاية تؤرق مجتمعنا وتؤثر على أمنه واستقراره وأصبح الأمر يحتاج لمواجهة حاسمة شاملة يتم من خلالها محاربة شرزمة المدرسين الفاسدين الخارجين عن النص ولو بلغ الأمر حبسهم وفصلهم ومطالبتهم باستحقاقات ضريبية مجزية على أنشطتهم الفعلية بالإسترشاد ببالثراء الفاحش الذى بلغوه بوضعهم الحالى مقارنة بالسابق وكذا بإقرارات ذممهم المالية ولا تنسى الدولة أيضا محاسبة رؤساء المدن والمحليات الفسدة والمرتشين والغائين عن الوعى لمشاركتهم فى جريمة إفساد المجتمع وتكدير سِلمه وأمنه .

google-playkhamsatmostaqltradent