recent
أخبار اليوم

 مبادرة "خليك إيجابى" إجعل من كل محنة منحة | جريدة اللواء العربى



بقلم : رقيه زكريا سليمان


التفكير الإيجابي هو الطاقة الجبارة التى تولد لدى الإنسان 


تدفعه للوصول لأهدافه متخطيا كل العوائق ..محطما كل الحواجز التى تعترض طريقة عبر العصور منذ بداية الخلق 

وكيفية برمجة العقل ليتوجة نحو الإيجابية ..مرورا بالتفكير الإيجابي 


وكيفية خداع العقل ليسير نحو الإيجابية موضحاً صفات الشخصية الإيجابية والمفاتيح للوصول نحو الإيجابية 

فالتفكير الإيجابى هو بمثابة ثورة داخل كل نفس بشرية 


يمر بكل إنسان العديد من المواقف التى تؤثر عليه كليا فى تصرفاته وأفعاله وعلى الحاله المزاجية وبالتالى تؤثر على الصحة النفسية التى حتما تؤثر على الصحة الجسدية 


فنجد العديد من الأمراض الجسدية السبب الأول فيها هو العامل النفسى 

كالضغط وأمراض القولون والجلطات والذبحات الصدرية بأنواعها والقلب وغيرها من الأمراض 


لذلك ...

ضرورة برمجة عقلنا للإبتعاد عن الأفكار السلبية وتحويلها إلى أفكار إيجابية ..

فالعقل تمام مثل{ الهارد ديسك } 

كل شئ نحملة فيه تخرج من نفسه نوعه 

فعلينا مراقبة أفكارنا لأنها تتحول إلى أفعال ومن ثم نتائج

إما ايجابيه أو سلبية


* لهذا قمت بهذه المبادرة وعمل ندوات بالمعاهد الازهرية بالإضافة إلى المراكز فى المناطق الشعبية والعديد من الأماكن الأخرى .للحد من التفكير السلبى 

وبرمجة العقل نحو الإيجابية


هل حياتك متوازنة ؟ 


قد تظن أن التوازن والنجاح وهو تحقيق هدفك وفقط

أو سعادتك وفقط ، أو استقرارك الوظيفي وفقط .. الخ


ولكن .. النجاح الحقيقي هو أن تجمع بين سبعة أركان أساسية هى التى تجعل حياة اى إنسان متزنة ،وهى

 التوازن روحانياً - ومادياً - واجتماعياً - وعائلياً - وصحياً - ومهنياً - وشخصياً


١} الركن الروحانى:

هو أن تهتم بعلاقتك مع الله .. وأداؤك للصلاة والعبادة

إنها علاقتك الخاصة بربك .. وهذا شأنك لن نتحدث عنه


٢} الركن المادى :

هو أن تحقق لنفسك دخل مادي يحقق لك الأمان في الحياة


٣} الركن الاجتماعي:

يجب أن تهتم بعلاقتك مع أصدقاءك وأقاربك وبمن حولك .. فأنت لا تعيش وحيداً في العالم فمنهم من يحتاج لك أو تحتاج له


٤} الركن الأسرى أو العائلى :

وهو أن تهتم بأسرتك وبعلاقتك معهم لأن حياتك الأسرية تؤثر على جوانب حياتك الأخرى


٥} الركن الصحى :

يجب أن تحافظ على صحتك ، فكيف ستعيش سعيداً بدون صحة جيدة


٦} الركن المهنى أو العملى :

وهو أن ترتقي بعملك أو مهنتك وتطورها باستمرار سعياً للأفضل


٧ الركن الشخصى :

أن تطور مهاراتك الشخصية وهواياتك

لأنها تميزك عن غيرك ، وقد يمكنك الاستفادة منها بتحويلها إلى عمل دائم يدر عليك دخل إضافي


( الإهمال أو الإفراط ) في ركن واحد على حساب الأركان الأخرى يؤدي لإختلال توازن حياتك .. فمثلاً لا معنى لنجاحك مهنياً مع إهمال صحتك أو أسرتك .. وقد يؤدي إهمالك لهوايتك لإحساسك بالملل وعدم التميز عن الآخرين.


اخدع عقلك الباطن وبرمجة إلى كل ما تريد بورقة وقلم

فالعقل الباطن هو بمثابة الجندي المجهول في مسيرة حياتنا

هو« الهارديسك »

هو المسؤول الأكثر غموضاً عن التحكم بمزاجنا،أفكارنا، وبالتالي أفعالنا

{المقصودة والغير مقصودة }

ولابد أن يعلم الجميع أنّ هذاالمتحكم هو ساذج كالطفل 

سهل الخداع، بسيط، و من السهل إخضاعه رغم محاولاته الدائمة على التمرد

ومن أسهل الطرق لإرسال أوامر خفية للعقل الباطن هي كتابتها يدوياً على ورقة ثم قراءة ما كتبت بصوت عالٍ -بحيث تسمع صوتك على الأقل

فبذلك تكون إستعملت أكتر من حاسة البصروالسمع لتلقي الرسالة مما يحرّض عقلك الباطن على الإستجابة بشكل أكبر

عندما يتغلب يسيطرعليك شعور معيّن تود التخلص منه اكتب على ورقة عكس هذا الشعور.

وتكرر هذا كثيرا وخاصة قبل النوم .فالعقل لديه قدرة هائلة لترسيخ الآلاف من المعلومات سواء حقيقية أو غير حقيقية


مثلاً

إن كنت تشعر بالحزن اكتب على ورقة بيضاء :

أنا سعيد، كل شيء على ما يرام وسيتحسن

اذا كنت قلق :

أنا مطمئن، أشعر بالسلام الداخلي يغمرني

إن كنت مكتئب:

أنا مبتهج

لا يهم إن لم تصدق ما كتبته بل استسلم للتغير في مشاعرك الذي يقودها عقلك الباطن

بعد فترة.

من المهم جداً ألّا تستخدم كلمات سلبية عند الكتابة

لا تكتب:

أنا لست حزين; أو أنا لست متوتر

لأن العقل الباطن لا يميز صيغة النفي بل يلتقط الكلمات فقط

كما يمكنك كتابة أهدافك مما يخضع عقلك الباطن لمساعدتك على تحقيقها

مثلاً: سأتفوق بكافة اختباراتي

سأنجح فى البحث عن وظيفة 

سأكون الأفضل ومتميز 

بإمكانك وضع ما كتبت من أوراق أمامك فى اى مكان 

و قراءة ما عليها بصوت عالٍ 

مع الوقت و الاستمرار ستندهش بالنتائج


* بعض المواقف قد تجبرنا للتفكير بطرق سلبية 

وإنما السلام النفسي يمنح الإنسان القوى اللازمة

 من أجل تخطي الصعاب التي تواجهه في حياته،


هذا ما يجعلنا نبرمج عقلنا وتتخذ من كل محنة منحه ونتعامل بطرق إيجابية

 سواء في العمل أو المنزل أو حتى في تعامله مع الآخرين، فالإحساس بالرضا من أجمل وأحسن الطرق التي تؤدي للسلام النفسي، 

فمن خلال الرضا والقناعة تستريح النفس، 

ويرتاح البال ويهدأ القلب.


فإن السلام النفسي

 هو قمة الهرم الروحي للعيش بسعادة وهناء وراحة بال، ويأتي بعد تأسيس المبادئ التي تحقق عملية شحن القلوب، وهذه التعبئة الذاتية لا تأتي دفعة واحدة،

 وإنما من خلال تدريب نفسي طويل 

ومستمر على الشعور بالثقة، 

اعتماداً على أساس الكفاءة، 

سواءً كانت كفاءةً فنية في المعرفة والخبرة

ً أو كانت كفاءة المبادئ واختبار المسلمات،

 وأيضاً التدريب على التعامل مع الغير وفق أساس الكسب المشترك.


الطريقة الأمثل لتحقيق التوافق مع الذات وتكون إيجابيا 


١}من الطرق البديهية للانسجام مع الذات هو عدم الحكم المسبق على الشكل أو المضمون، فمتى وضع المرء أمامه مجموعة من العقد والحواجز فهو بذلك لن يتمكن من تحقيق الانسجام مع نفسه، وسيقيس الآخرين على معياره الفردي أو يقيس نفسه على معيار الآخرين.


٢} الأساليب المساعدة على الانسجام مع الذات تكمن في القيام ببعض النشاطات التثقيفية أو المحببة لدى الإنسان، مع السعي إلى تحقيق بعض الإنجازات المهمة التي يرغب الجميع في الوصول إليها، فبعض التغيير في الحياة يمكن أن يضفي قيمة كبيرة على نفسية الإنسان.


٣} لا تكون حاد جدًا في انتقاد نفسك، ولا تقوم بالتذمر من كل شيء تواجهينه في الحياة، وتعتبر أنك غير قادر على تحقيق ما هو مطلوب منك، بل على العكس قم بمواجهة الأمور، ولو فشلت في المحاولة الأولى، لا تيأس واستمر في المحاولة.


٤} لا تلوم نفسك لكل مشكلة تحصل معك في الحياة أو في العمل أو في العائلة، فبعض الأمور تحصل من دون سبب مباشر، إنما المشاكل تقع مسؤوليتها على الطرفين في حال كان خلافًا حادًا، أو على بعض الأمور الطبيعية التي تطرأ في الحياة ولا داعي لتعظيمها وتضخيمها وتحميلها العبء الذي لا طائل منه.

google-playkhamsatmostaqltradent