recent
أخبار اليوم

الخيل معقود بنواصيها الخير إلى يوم القيامة ـ جريدة اللواء العربي

الصفحة الرئيسية

 




بقلم ـ محمــــــــــــودالحسيني


مما لا شك فيه ان للخيل منزلة عظيمة في نفوس أصحابها، ولا سيما الخيل العربية الأصلية منها، لما تتصف به من الشجاعة والشهامة والوفاء لأصحابها، والخيل تقاتل مع صاحبها في المعارك؛ ولذلك جعل النبي صلى الله عليه وسلم للفرس سهمين ولصاحبها سهم من الغنيمة، وإذا سقط صاحب الفرس عنها فإنها لا تفارقه.



ومما جاء من الشعر في الخيل:


أَحِبُّوا الخَيْلَ وَاصْطَبِرُوا عَلَيْهَا 

                     فَإِنَّ العِزَّ فِيهَا والجَمَالَا 

إِذَا مَا الخَيْلُ ضَيَّعَهَا أُنَاسٌ 

                   رَبَطْنَاهَا فَأَشْرَكَتِ العِيَالَا 

نُقَاسِمُهَا المَعِيشَةَ كُلَّ يَوْمٍ 

                   وَنَكْسُوهَا البَرَاقِعَ وَالجِلَالَا


ويعد الحصان من الحيوانات القديمة على سطح الأرض، ويقدر العلماء بأنها موجودة منذ 4000 عام قبل الميلاد، والحصان حيوان أليف، يمكن تربيته بطريقة سهلة، وهو حيوان وفي للإنسان ويحب القرب منه، ويوجد الحصان في كل مكان في العالم، وهو من الثدييات التي تأكل العشب، ويكون طوله بين 142 إلى 163سم، ووزنه يكون بين 380 إلى 550 كغم، ويعيش الحصان إلى عمر 30 عامًا


وتتعدد ألوانه فمنه البني والأبيض والأسود، وتصل سرعته إلى 64 كم في الساعة، وتسمى أنثى الحصان فرسًا، ويسمى صغير الحصان مهرًا، وتصل مدة حمل الأنثى إلى 11 شهرًا، وعندما تضع مولودها يمكن له أن يقف بعد ساعة من ولادته فقط، وتتنوع الأحصنة بحيث تصل أنواعها إلى 300 نوع مختلف، حاسة السمع والبصر عند الحصان قوية جدًّا، ولكنه يحب أن يعتمد على نظره أكثر من الاعتماد على حاسة الشم




وتعددت استعمالات الخيول عبر الزمن، فكانت تستعمل قديمًا في الركوب عليها أثناء الحروب، وتستعمل في السباقات المتنوعة، وتستعمل من أجل العمل وجر العربات في بعض البلدان، وأيضًا للترفيه والزينة 


ويصنف الحصان العربي الأصيل كأفضل نوع من كل السلالات، ويأتي في المرتبة الأولى من حيث جمال مظهره، وسرعته، تكون عيون الخيول واسعةً إذ تكبر عين الإنسان بتسع مرات، وتستعمل الخيول الجزء العلوي من عينها في رؤية المناطق القريبة، والجزء السفلي في النظر للمسافات البعيدة.



 وتتمتع الخيول بذاكرة قوية جدًّا وذكاء عالٍ، يعطيها قدرةً على فهم بعض الكلمات،و يملك الجيش البريطاني أكبر عدد من الخيول في العالم، تعد الخيول حساسة جدًّا، فعندما تفرح ترفع رأسها وشفتها العليا للأعلى، وعندما تحزن فإنها تبكي. للخيل قدرة عالية على الوقوف لفترات طويلة، مما يسمح لها بالنوم وهي واقفة. 



 وينشأ الحصان العربي في منطقة الشرق الأوسط، وله جسد قوي، وتختلف صفات الحصان العربي حسب منطقة نشأته، فمثلًا توجد أحصنة من بلاد الشام، وأحصنة من المغرب العربي، وتوجد الكثير من الصفات التي جعلت من الحصان العربي يتفوق على باقي أنواع الأحصنة 





ومن أنواع الخيول العربية الأصيلة تقسم الخيول العربية الأصيلة إلى ثلاث فصائل رئيسية وهي كما يلي:


فصيلة المعنكي: يعد جوادًا ممتازًا للاستعمال في المعارك ضد العدو وفي السباقات، وله عنق طويل، وجسم ضخم، وعيونه أصغر من عيون الخيول العربية الأخرى، ويبقى هذا النوع أصيلًا إلى أن يختلط بسلالات ثانية، ويكون المولود غير أصيل نتيجة هذا الاختلاط، ومن أنواعها: الحدري، والجلفان، وأبو عرقوب. 


فصيلة الصقلاوي: تستعمل هذه الخيول في الاحتفالات والاستعراضات، بسبب جماله الفائق، ويغلب على هذا النوع الطابع الأنثوي، وتكون جبهته عريضة، ورأسه جميل، حتى الذكور منه تكون جميلة جدًا كالإناث، ومن أنواعها: الريشان، والموجان، والجدراني.


 فصيلة الكحيلان: وهي أفضل أنواع الخيول العربية الأصيلة للركوب، ولها مظهر ذكوري جميل، حتى الإناث لها مظهر ذكوري جميل، وبالتالي طابع الذكور يغلب على هذا النوع، كما أنّ حجمها كبير، وعضلاتها ضخمة، وأبرز ألوانها هو البني الجميل، ومن أنواعها: الحمدان، والودان، والهيفي. 


كما أنّ من أبرز أسماء الخيول العربية الأصيلة: الأبهر، والأدهم، والجموح، والصبور، وسلهب، وصادق، والشهباء، ومن أسماء خيول النبي: السكب، ولزاز، والظرب، وسبحة، والورد، وذو العقال. 

google-playkhamsatmostaqltradent