recent
أخبار اليوم

فلسطين تستعد لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية _ جريدة اللواء العربى

الصفحة الرئيسية

صفاء محمد

 تستعد فلسطين لإجراء الاستحقاقات الوطنية على ثلاث مراحل، حيث تجرى الانتخابات التشريعية بتاريخ 22/5/2021، والرئاسية بتاريخ 31/7/2021، وذلك وفق المرسوم الرئاسي الذي أعلنه محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية.

في سياق متصل، تعيش حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" سلسلة من النقاشات الداخلية، وتحاول القيادات المركزية تقييم الوضع الذي تمر به الحركة في الأسابيع الماضية، خاصة بعد الانقسامات الأخيرة، إذ يتوجه الطيف الفتحاوي للانتخابات المقبلة بثلاث قوائم، الأولى تمثل اللجنة المركزية للحركة، والثانية قائم القدوة المدعومة من قبل البرغوثي، وثالثة القوائم قائمة "المستقبل" الخاصة بدحلان وتياره الإصلاحي.

ومن المقرر أن يتم استكمال المجلس الوطني في 31/8/2021 وفق النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، تحت إشراف لجنة الانتخابات وأجهزة الدولة لضمان نجاح التجربة الديمقراطية في البلاد.

وأوضح محللون سياسيون أنّ بعض القيادات الفتحاوية تقر بعدم تقدير عباس للوضع الذي تمر به فتح بشكل دقيق، ويعود ذلك إلى عجز قيادات الحركة عن رسم صورة واضحة للرئيس الفلسطيني.

 وأكد المحللون أن عباس يعتقد أن قائمة فتح الرسميّة قادرة على المنافسة والفوز في الانتخابات التشريعية القادمة، وهو ما جعله يقبل بالوضع الراهن، مشيرين إلى أنه في المقابل، يرى شق كبير من قيادات فتح المركزية أن الحركة خسرت جزءًا لا يستهان به من رصيدها الانتخابي لحساب قائمة القدوة وقائمة دحلان الانتخابية، وأن المؤشرات والإحصائيات الأخيرة تشير إلى تقدم حماس في نوايا التصويت، مستغلة بذلك انقسام التيار الفتحاوي على ثلاث قوائم انتخابيّة.

وتحدثت بعض التحليلات عن احتمال تحالف التيارات الفتحاوية المنفصلة عن الحركة مع حماس وبالتالي إقصاء فتح والرئيس الفلسطيني من المجلس التشريعي وتكوين حكومة بمعزل عن فتح، وهو احتمال يقلق حركة فتح والسلطة الفلسطينية برام الله. 

وانتقد عدد من المحللين التوجه السياسي الفلسطيني الحالي الذي يتمثّل في "الانتخابات" ثمّ "المصالحة"، حيث يدعم الكثير خيار تقديم المصالحة على الانتخابات، لافتين إلى أن الوضع الحالي يمثل مدعاة للقلق لدى الشعب الفلسطينيّ بمختلف أطيافه وتوجّهاته، لأنّ تقديم الانتخابات يُشبه "الهروب إلى الأمام"، وتأجيل نقاشات جوهرية إلى ما بعد المرحلة الانتخابية.
google-playkhamsatmostaqltradent