recent
أخبار اليوم

 المستشار رامى رسلان يكتب إنها مصر | جريدة اللواء العربى

إنتماء الإنسان لوطنه ينبع من الحفاظ علي تاريخه الحضاري وإرثه الذي تركه الأجداد ليكون نقطة انطلاق للحاضر .

ومن هذا المنطلق كان الإحتفال المهيب الذي شهده العالم. 

ومن الجزء الشمالى الشرقي لقارة افريقيا ومن أجمل بقاع الأرض من مصر موطن أقدم وأعرق الحضارات علي الأرض 

انطلق موكب ملوك وملكات مصر العظيمة حاملا مومياوات ل ١٨ ملكاً وأربع ملكات من المتحف المصري بميدان التحرير إلي المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط اول عاصمة إسلامية فى مصر.

إنها وبحق مصر العظيمة الذي ابهرت ولا تزال تبهر العالم بتاريخه وموروثها الحضاري . مصر التى علمت الدنيا معني الحضارة . إن ما شهدته مصر من حدث تاريخ لا يمكن أن يتكرر بالعالم لموكب نقل المومياوات الملكية يؤكد أن مصر دولة حافظة لإنجازاتها وجاذبيتها التي لا تنتهي.

وأخيراً : ملوك وملكات مصر العظيمة لكم منا السلام من أرض السلام.

google-playkhamsatmostaqltradent