recent
أخبار اليوم

التخاطر وقراءة الافكار ( الجزء الاول ) _ جريدة اللواء العربى

الصفحة الرئيسية

بقلم / اشرف جمعه
راودتني احلام كثيرة عندما كنت صغيرا ان يكون لدي القدرة  على السفر الى اي مكان وفي نفس اللحظه دون استخدام وسائل الانتقال التقليدية كما تمنى الكثيرين فى نفس السن تقريبا الطيران الى السماء وكذا قراءة افكار البشر الذين نتعامل معهم وقراءة عقولهم دون ان يتحدثوا .
ولكن المدهش في الامر ان القدرة على قراءة الافكار  ليست بالامر المستحيل فمن الممكن ان تحدث دون بذل جهدا فعلى سبيل المثال قد نفكر بالاتصال بشخص ما لم يحدث بيننا وبينه اتصال منذ فترة وبمجرد مداعبة الفكرة لجوانح عقولنا  نجد صوت الهاتف يخبرنا باتصال من هذا الشخص.
وقد يحدث بيننا وبين بعض المقربين تواصل دون حديث او لقاء مباشر وهذا الامر ليس خدعه ولكنه شكل من اشكال التخاطر.
وفي هذا الاثناء يقفز الى اذهاننا سؤال بديهي ماهو التخاطر.. الذي يتلخص في انه عبارة عن وجود تواصل بين عقلين لشخصين تفصل بينهما مسافة بعيدة من غير استخدام اي من الحواس الخمسة
ولكن هل هذا حقيقي يجيبنا هنا احد اساتذة علم الايونات الباحث دكتور دايان راديان بمعهد علوم الايونات بالولايات المتحدة الامريكية  فذكر انه من خلال 200 تجربة حول امكانية التخاطر العقلي فانه لم يستطع اثبات او العثور على دليل على كيفية او الطرق التي يتم بها اثبات التخاطر ولكنه لابد من اعطاء ه الفرصة حيث انه من خلال بعض الحيل العقلية والخطوات قد يستطيع تدريب العقل على استخدام التخاطر وقراءة افكار الاخرين ولكن سيل الاسئلة لم يتوقف فكيف تدرب عقلك على التخاطر وقراءة الافكار .
ففي البداية الامر يحتاج لشخصين للقيام بعملية التخاطر  فهي لابد لها من مرسل ومستقبل فعند شعور المرء بان لديه موهبة خاصة في القيام باي دور منهم مرسل او مستقبل وعند اختيار شريك يفضل اختيار احد المقربين حيث يساعد ذلك على ترجمة الافكار والاشارات في البداية ثم التدريب المستمر  والذي يساعد على زيادة قدرة الشخص على الاداء الافضل  مثل اي مهارة فالتدريب المستمر يزيد من قدرات الشخص وبصفة خاصة في البداية  والتي تحتاج لمارسة طرق قراءة الافكار وادارة التوقعات ولابد وان ندرك اننا في البداية لن تتحقق نتائج كبيرة  ولكن مع الوقت وزيادة التدريب ستتحقق نتائج افضل تدريجيا .
عامل اخر مهم وهو تجنب المشككين الذين يحيطون الشخص بالسلبية ويضعون حواجز تحد من قدرات الفرد.
وقبل بداية التجارب لابد للفرد ان يفتح عقله ويتخطى حدود المعتقدات الخاصة بالشخص والايمان التام  باحتمالية التخاطر بين العقول ولابد وان يكون الشخص مصدقا تماما بهذا الامر كي ينجح
امر وهو الوصول الى مرحلة الاسترخاء التام وهذا ما اكده علماء الطب الغربيين وان التوتر يمنع التدفق الحر للطاقة داخل الجسد كذلك العقل لابد وان يكون في حالة استرخاء  والبعد عن الانفعال والتوتر فالهدوء وصفاء الذهن يؤهل صاحبه لقراءة الافكار والتخاطر مع شخص اخر وممارسة اليوجا و التامل وهذا لدى الغربيين اما لدينا نحن فالخشوع التام في الصلااة يؤدي الغرض .
في الجزء القادم نستكمل حوارنا عن التدريب على التخاطر والاختيار الامثل للميعاد المناسب لاجراء التخاطر عن بعد
google-playkhamsatmostaqltradent