recent
أخبار اليوم

《التقشف الإقتصادي》بين التخدير والتغيير | جريدة اللواء العربى

بقلم : نور العفيفي


ربما لم يتطرق البعض لذكر الأسباب التي تؤدي إلى إتباع سياسة التقشف المالي تأتي سياسة التقشف المالي من أجل محاولة خفض تأثيرات المشكلات الإقتصادية التي تؤدّي إلى حدوث خلل واضح في الموازنة للدولة، ومن خلال سياسات التقشف المالي تحدث العديد من التأثيرات على جوانب الحياة الإقتصادية في الدولة التي تتخذ هذه التدابير.


يشير العديد من المختصّين في علم الإقتصاد إلى ضرر سياسة التقشف المالي وتأثيرها السلبي على الإقتصاد الوطني، فهي بمثابة إبرة المخدّر التي تساعد على تخفيف حدّة الأزمات الإقتصادية لكنها لا تحلها جذريًّا مما قد يؤدي إلى العديد من الآثار الانكماشية على الاقتصاد، ذلك بالإضافة إلى تفاقم حالة الركود الإقتصادي على الدول التي تعاني منه بشكل أكبر، فضلًا عن أن بعض سياسات التقشف المالي قد تتسبب في بعض الأحيان إلى تأخر خروج بعض الدول من الأزمات الإقتصادية التي تمر بها مما يؤجج حالة الغضب والاستياء من عموم المواطنين خاصة في ظل ما تفرضه تلك السياسات عليهم بزيادة الصعوبة الإقتصادية، وغلو المعيشة، وهناك العديد من الأمثلة التي يمكن الإستشهاد بها على أثر سياسة التقشف المالي في التسبب بحدوث الإعتصامات والإحتجاجات في الدول التي طبقت سياسة التقشف المالي، مثل دولتي اليونان وأيرلندا اللتين شهدتا إحتجاجات كبيرة على سياسات التقشف المالي في عام 2011م .


أما بالنسبة لأبرز الأسباب التي تؤدي إلى اتباع سياسة التقشف المالي . زيادة الإنفاق الحكومي تعد زيادة الإنفاق الحكومي من أبرز الإعتبارات التي تؤثر على موازنة الدولة من خلال ما يتم صرفه من مخصصات مالية على كافة القطاعات الحيوية في تلك الدولة، بما في ذلك الإنفاق على الرعاية الاجتماعية ومخصصات إعانات المتضررين من ظاهرة البطالة، حيث تساهم هذه القطاعات في إثقال كاهل الدولة بصرف المزيد من الأموال لدعمها إلى الحدّ الذي يؤدّي إلى إحداث عجز في موزانة الدولة.


يأتي دور سياسات التقشف المالي في الحدّ من هذه الإنفاقات الحكومية لصالح موازنة الدولة.تخوفًا من الغرق في الديون حيث تعتمد أغلب دول العالم على القروض والمنح الدولية من أجل دعم الإقتصاد محاولة بذالك سير الحياة الاقتصادية بشكل جيّد


 ومع وجود كمية كبيرة من القروض وتراجع قدرة الدولة على سدادها تأتي الحاجة إلى تنفيذ سياسات التقشف المالي من أجل زيادة القدرة على سداد القروض، وتجنب تحمّل التزامات دفع أصعب بمعدلات أعلى من الفائدة في فترات زمنية مستقبلية لاحقة.

google-playkhamsatmostaqltradent