recent
أخبار اليوم

صوت ملائكي عبر الحدود و ملك القلوب،ببساطته و شخصيته القوية،،الإعلامي يحي طبيش لجريدة اللواء العربي

الصفحة الرئيسية
حوار :  ابتسام حفيظى. الجزائر 
غياب المحتوى وضعف المستوى والتسويقات الإستراتيجية الخاطئة ثالوث أنتج بمايسمى مرتزقة المهن الإعلامية.
عندما يعتلي المنصة ،يأخذك بعيدا بحنجرته الشجية و صوته العذب الذي يطرب المسامع ،شخصية نادرة لا تتكرر،حضوره قوي و كاريزمة متكاملة،يعبر صوته شغاف القلوب من محبيه و معجبيه،واسع الخاطر لا يثنيه عن طموحه شيء..تألق في مجال الإعلام فأضحى من بين الأصوات العربية النادرةكما أصبح مرجعا إذاعيا من أجود الخامات الطبيعية في العالم العربي من خلال مشاركته  العديد من القنوات العربية والإشهارات العالمية والأشرطة الوثائقية الدولية الناطقة بالعربية..صاحب أغنية"شدةوتزول"التي حققت نجاحا غير متوقع داخل الوطن أو في العالم العربي ..
الإعلامي والفنان الجزائري "يحيى طبيش" الذي جمعنا به حوار شيق فتح لنا قلبه ..عبر صفحات جريدة  اللواء العربي..
1/مسيرة حافلة بالعطاء كللت بالنجاح والتألق في مجال الإعلام حدثنا عنها في أسطر مختصرة؟.
يحيى طبيش  طفل شاب شاخ قبل آوانه،مشى وركض فتعثر فوقع فنهض..
واستمر في شق طريقه نحو معانقة حلمه رغم الأشواك في ذلك الدرب ،ترعرع في تربة خصبة كلها ثقافة وأدب بحكم الوالد أستاذ اللغة العربية والوالدة موسوعة في التراث ورثت الفراسة أبا عن جد فكان لهما الوقع الكبير على رسم شخصيتي فإرتويت  الإبداع من كل حدب.الإعلام بحر وأنا أعتبرني سباحا محترفا فيه ،خبرتي الإذاعية وإحتكاكي المباشر بالجمهور في مختلف الفعاليات والمهرجانات كون لدي جدارا منيعا وصلابة ضد كل طارئ،إضافة إلى رصيدي اللغوي والثقافي مما وسع من فلك النشاط الإعلامي الذي أستطيع الولوج به ،فكانت بداياتي بالنشرات الإخبارية لمدة عامين في قناة البلاد وبعدها قررت الإنفتاح والتحرر من النصوص المحررة والوجه الصامت إلى ما أبعد من ذلك ..فخضت تجارب عدة أبرزها برنامج اجتماعي في شكل كاميرا خفية بعنوان "ردوبالكم " هناك فجرت أحد عيوني الألف فكانت ثمارها غير متوقعة بمشاهدات بالملايين فاقت العشرون مليون مشاهدة للحلقة الأولى فقط ،كان لي الشرف أن يكون برنامجي أول برنامج جزائري يسوق عربيا ويحضى بمتابعات عربية ،بعدها خضت تجارب أخرى كحصة"زوجوني" على شاكلة برامج الواقع الذي حضي بأعلى نسبة مشاهدة في موسمه الأول والحمد لله...
2/إنطلاقا من خبرتك الميدانية ماهي أهم الإقتراحات التي ترونها ضرورية ومستعجلة لتحسين ظروف وأداء الصحفي الجزائري؟.

الإعلامي هو زبدة خبرات عديدة ولسان حال مجتمعه لذلك يحب أن يتحصن بلغة جيدة نطقا ومخرجا وان يكون له من تقنيات الإعلامي الناجح أبرزها ان يكون سريع البديهة ذكيا مجادلا جيدا ومحاورا شرسا، ان يكون شرطيا في تقصي المعلومات وكيفية تقديمها في الطبق الذي يناسبه ان يكون عين الناس ولسانهم وسمعهم فهو صوتهم وأملهم .

3/فوضى في الفضائيات الجزائرية..والجمهور في عمومه يشكو من غياب المحتوى ما تعليقكم ؟.

من حق الجمهور ان يشتكي من ضعف المستوى وغياب المحتوى وهذا إن دل على شيئ فهو يدل على مستوى هذا الجمهور الراقي الذي لم يجد نفسه في قنوات بلده و السبب هو الدخلاء على الإعلام من جهة والاستراتيجية التسويقية الخاطئة لأغلبية القنوات في جلب من هب ودب بحجة عدد المتابعين لهم عبر منصات التواصل وهذا جرم في حق الإعلام والكفاءات الإعلامية والجمهور 

4/مؤخرا طرحت فيديو كليب مع العديد من الفنانين الجزائريين "شدة وتزول"حقق نجاحا كبيرا على الصعيدين الجزائري والعربي ..هل تفكر في التخلى عن الإعلام والتوجه للغناء..؟

شدة و تزول كانت بالنسبة لي صدمة لم اكن أتوقع ردود الأفعال الجيدة خاصة منها العربية والنجاح العربي الذي حققته لذلك فتحت شهيتي على إنتاجات أخرى واعمال راقية بنفس المستوى او أكثر اما بالنسبة للإعلام لا أظن سأتخلى عنه و لكن سأكون دقيقا جدا في إختياراتي القادمة .لأتمكن من التوفيق بينهما .

5/فيما يكمن الإختلاف بين الإعلام في الجزائر وباقي الدول العربية ..؟وهل تعتقد أن إعلامنا الجزائري نال مستواه الذي يستحقه مقارنة بالباقات العربية؟.

الإعلام الجزائري خاصة منه المرئي لايزال في بثه التجريبي مقارنة بالمستوى الشاسع والهوة الكبيرة الموجودة في بقية الدول العربية الجارة او الشقيقة ولكن لا ننكر ان هناك اجتهادات فردية تستحق التشجيع 

6/مؤخرا العديد من الإعلاميين صاروا لايمارسون حريتهم المطلوبة وأضحى يمارس عليهم التضييق وقد لاحظنا ذلك إنعكس على أدائهم ماتعليقكم على هذا ؟.

لكي يؤدي الإعلام رسالته يجب أن لا تكمم افواه المذيعين ولا تكسر أقلام الصحفيين ولا تضيق حرية الإعلاميين لذلك وجب انشاء قانون يحمي الصحفي وينقل له حقوقه المعنوية والمادية وأهم شيئ حرية التعبير في إطار أخلاقيات المهنة 

7/كإعلامي لو طلب منك تقييم الإعلام قبل وبعد الحراك الجزائري كيف تقيمه ..؟وكيف تتوقع مستقبله؟

الإعلام قبل الحراك فم يهمس في أذن شخص وفمه يتكلم اما بعد الحراك تغيرت المفاهيم وأصبح الإعلام مسؤولا عن مصير هذا الوطن فأصبح هناك نوع من الشفافية ونقل الحقائق دون تزييف 

8/بعيدا عن عالم التلفزيون هل لك توجهات آخرى ؟

بعيدا عن الكاميرات وصخب الاستوديوهات لي قلم اكتب به ما تيسر من خواطر و روايات عساها تعيش أكثر مني ويعيش معها من يأتي بعدي 

9/نصيحة تقدمها لكل شغوف ومحب للإعلام ..؟

انت في معركة خذ معك أسلحة كثيرة فالبقاء للأفضل لا تحاول ان تشبه أحدا 

_كلمـةختامــية....

سعيد بأن أطل عبر هذه النافذة الورقية عساها ان تجمعني بقرائكم ليتعرف علي من لا يعرفني و لتوضيح الصورة لمن يجهلني دمتم أوفياء لهاته الجريدة التي جمعت شملنا في حوار شيق..

google-playkhamsatmostaqltradent