recent
أخبار اليوم

حوار: مع الوزير الدكتورجمال العربي وزير التربية التعليم الأسبق بمصر | جريدة اللواء العربى



حوار :  أميره عبد العظيم

مع انتشار فيروس كورونا الجديد أغلقت المدارس والجامعات أبوابها للحد من انتشار العدوى وكذلك حماية الطلبة والمدرسين. و فى الغالب تحولت الدروس والمحاضرات إلى دروس إلكترونية تعقد عن بعد.

لكن في الحقيقة إن تجربة التعليم عن بعد تجربة جديدة ولا زالت قيد التطوير والتحسين.
كما أن التعليم عن بعد لايحظى به بشكل كبير إلا عند رواد المدارس والجامعات الخاصة حيث يتميز ضيفنا الكريم بالعلم الوفير والجهود المتميزة والمميزة أثناء فترة عمله وزير للتربية والتعليم بمصروهو الدكتور جمال العربي الوزير السابق بوزارة التربية والتعليم عام 2012
وإليكم نص الحوار

أولا- هل يعتبر التعليم عن بعد بنفس كفاءة وفاعلية التعليم المدرسي؟
-بداية وحتى نكون منصفين لابد ان نعى ان اللجوء للتعليم عن بعد او التحول الرقمى كان من قبل رفاهية من اجل تقديم عملية تعليمية تتحقق فيها عناصر الجودة اما الأن فقد اصبح ضرورة من اجل انفاذ العملية التعليمية ولو باقل معايير الجودة حتى لا تتوقف الدرسة كلية ونحن مكتوفين الايدى غير قادرين على المواجهة.
واود ان اوضح ان الاجابة عن السؤال تستلزم ان نعود الى امرين رئيسسن هما اهداف العملية التعليمية و دور المعلم سواء فى التعليم التفاعلى أو دورة فى العملية التعليمية المنظمة داخل المدرسة فلا شك ان العملية التعليمية المنظمة والمخططة من قبل الدولة لا تهدف لغرس المعلومة وتطبيقاتها فقط وانما هناك اهداف اخرى يجب على المدرسة ان تضعها نصب أعيننا وهى الأهداف التربوية بالتوازى مع الأهداف التعليمية فالمثل العليا والقيم الدينية والقيم المجتمعية والعلاقات الانسانية والمواطنة وغيرها كلها اهداف تربوية يصعب ان تتحقق بشكل منتظم الا من خلال المجتمع المدرسى واحتكاك الطلاب بانفسهم وبمعلميهم والعاملين بالمدرسة وهو مالا تستطيع ان تقوم به عملية التعلم عن بعد مهما كانت جودتها
كذلك المعلم فى العملية التفاعلية يجب ان يكون موجها ومرشدا ومحفزا ومساعدا وميسرا للطالب كى يبحث بنفسة عن المعلومة و يحصلها ويفهمها ويطبقها ويحللها وينقد ويقارن فاذا وصل إلى هذه المرحلة أصبح قادرا على الابتكار وكلها أمور تتطلب التواصل والتفاعل بين المعلم وتلاميذه كما انه بوجه عام يمثل لهم القدوة والمثل الاعلى ,والوالد او الوالدة ,القاضى و الاخصائى النفسى والإجتماعى فكلها ادوار يتقمصها المعلم حينا بعد حين داخل الفصل وخارجه من هنا فإننى أرى انه مهما بلغت جودة وكفاءة العملية التعليمية التى تنفذ عن بعد فلن تستطيع وحدها ان تضارع العملية التعليمية التى تؤدى داخل المدرسة وفق نظام مخطط من قبل
س- هل يعتبر التعليم عن بعد بنفس كفاءة وفاعلية التعليم المدرسي؟
من المعلوم ان هناك ثلاثة أمور لكى تنجح العملية التعليمية عن بعد
- الأول هو وجود البنية التحتية المناسبة لتنفيذ هذا النوع من التعليم وبرامجه المختلفة سواء من المرسل او المستقبل
- الثانى هو جاهزية البرامج التى تنفذ عليها العملية التعليمية وسهولة التعامل معها وقابليتها للتطبيق
- أما الثالث فهو كيفية التقويم من خلال هذا النوع من التعليم
من هنا فان إجابة سؤالك ستكون بعدة أسئلة هى:
1- هل لدى كل الطلاب البنية الاساسية من اجهزة وشبكات الانترنت الكافية لاستقبال هذه البرامج والتفاعل معها وماذا اذا تعدد الطلاب لدى الاسرة الواحدة وتزامن مواعيد دخولهم على المنصة
2- هل لدي جميع الطلاب المهارة للتعامل مع هذه المنصات بسهولة ويسر
3- هل خدمة الإنترنت متوفرة بنفس السرعة والكفاءة لجميع المدن والاحياء على مستوى الدولة
إن الاجابة على الاسئلة الثلاث السابق كفيلة للرد على سؤالك بلا عناء أو جهد هل تعتبر تجربة الدراسة عن بعد مناسبة لكل الطلبة على كافة المستويات؟
ربما بعض المهارات كالتفكير أو التحليل أو حتى التطبيق فى بعض المجالات لكنها ولا شك لا تستطيع ان تنمى المهارات اليدوية او الاجتماعية بل انها لا تستطيع ان تحقق تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب هل تنمي الدراسة عن بعد مهارات الطلاب تماماً كما يفعل التعليم في المدرسة.
ما يخطط داخل الوزارة احيانا يصعب تنفيذه على أرض الوقع ويجد من المعوقات الكثير التى لا تسمح له بالتنفيذ السليم بالاضافة الى الكثافات الطلابية وعدم قدرة الدولة على تحقيق الاتاحة بشكل مناسب ادى اى تكدس الفصول مما يصعب على الطالب وعلى المعلم اداء عملية تعليمية ناجحة وبالتالى ينعكس اثره على جودة العملية التعليمية
س-على مر الزمان هل التعليم يأخذ منحنى تنازلي؟
بدون شك ان ظهور الجائحة أثر بالسلب على العملية التعليمية التى تبذل الدولة الجهد الكبير لاصلح منظومتها اتاحة وتطويرا ولكن البيئة التعليمية كانت تحتوى على الكثير من السلبيات التى تحتاج للعلاج والإصلاح من قبل الجائجة وهذا معلوم لمتخذ القرار وهو ما دعى لإتخاذ الكثير من الخطوات من اجل التطوير فى المناهج ونظم التقويم وقد ساندت القيادة السياسيةهذه الجهود بل ودعت لاحداث هذا التطوير وإعلان عام 2019 عام التعليم وقدمت الميزانيات التى تعين الوزارة على تنفيذ خططها التى وضعتها هل جائحة كورونا هى السبب الحقيقي وراء إنعدام التوازن التعليمى
توفير البيئة المناسبة لتلقى العملية التعليمية بتوفير البيئة الاساسية من اجهزة الاتصال وخدمة الانترنت الجيدة والسريعة ومتابعة ما يحصله الابناء ومدى الإلتزام بالجداول والمواعيد المقررة.
لكن ماهو الدور الأساسي الذى يقع على عاتق ولى
الأمر كمساهم فعال في الأزمة؟
قلت من قبل أن التعليم أون لاين أو التعليم عن بعد أصبح ضرورة لا رفاهية وهو وسيلتنا الوحيدة لإستكمال العملية التعليمية وعلينا أن نبحث فى ايجابياته فنعظمها وفى سلبياته لتقديم الحلول لتحويلها الى ايجابيات.
ماهى رؤية حضرتك كخبير تعليمى ووزير سابق للتعليم فى إصلاح التعليم؟
أما عن العملية التعليمية ذاتها فقد نوهت فى احدى الإجابات السابقة عن ان ما يخطط داخل الوزارة لا يطبق بشكل جيد على أرض الواقع لذلك ارى ان تبحث الاسباب التى تعيق التنفيذ وان تمهد لعملية التطوير قبل البدء فى التنفيذ عن طريق مناقشة واقناع اطراف العملية التعليمية باهمية وضرورة التطوير وفلسفة التغيير ثم لاحداث اى تغيير يجب مراعاة
- تحديد الاهداف والمعايير والاطر العامة للتطبيق
- إعداد المناهج وفقا للأطر العامة والاهداف التى يراد تحقيقها من العملية التعليمية
- تجهيز البيئة التعليمية بمستلزمات التطوير من بنية تحتية جيدة واعداد وتدريب المعلمين والمتابعين والقيادات
- مراعاة انه من الصعب فى مجتمعنا نسف النظام السابق من اجل تطبيق نظام جديد وان ذلك سيزيد المقاومة للتغيير وسيزيد من صلابة الراغبين فى التغيير فى مواجهة المقاومين له وبالتالى توقع حدوث الأزمات من هنا تكون دعوتى الى ان يكون التغيير تدريجيا ومرحليا وكما يقول الزراعيين (تنقيطا وليس غمرا )
- استخدام ايجابيات التعليم عن بعد التى نكتسبها من التطبيق لتنفيذ التحول الرقمى للمناهج ودمجه فى المنظومة التعليمية بعد انتهاء الجائحة لتحقيق الجودة التعليمية والاتجاه نحو التعلم النشط الحقيقى الذى يساعد الطالب على البحث من خلال المواقع والمكتبات التى تتيحها الوزارة للطلاب مجانا من خلال موقعها.

google-playkhamsatmostaqltradent