recent
أخبار اليوم

طاقة أمل | جريدة اللواء العربى

بقلم : د.جيهان رفاعى

ليس من السهل على الانسان ان يعيش حياته بلا أحلام ولا أمنيات يركض خلفها يحقق بعضا منها ويخفق فى البعض الآخر وتظل الحياة مستمرة والأحلام لا تتوقف تلك هى دائرة الحياة ، ومن الصعب أن يحتمل فقدان عزيز لديه فيلجأ وقتها إلى بلسم الجراح وهى الذكرى فيبتسم قليلا ثم تنهمر دموعه على وجنتيه وتهدأ نفسه لأنه تأكد أن هذه الأشياء أصبحت ذكرى وأحلام مضت ولابد أن يعيش الحاضر فيبتسم أملا وتفاؤلا لإيمانه الشديد بأن القدر يخبئ له الفرح إلى جانب الحزن والدموع ، والإنسان بدون حزنه لا يشعر بطعم السعادة ولا حرارة الضحكات ... فلتبتسم لحاضرك ومستقبلك ولكن دون أن تنسيك الإبتسامة دمعتك عند الحاجة إليها ، فإذا إمتلأ القلب بالمحبة أشرق الوجه ، وإذا إمتلأ بالهيبة خشعت الجوارح ، وإذا إمتلأ بالحكمة إستقام التفكير ، لو كنت متوكلا عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، ولو كنت واثقا من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، ولو كنت موقنا بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه فى قضائه وقدره ، ولو كنت مطمئنا إلى عدالته بالغ الإطمئنان لما شككت فى نهاية من ظلمك ... لابد أن يعرف المرء أين يضع قدمه وإلى أين تقوده الخطوة التالية وأن يستطيع أن يفرق بين الطموح والقناعة ، فإذا قنع بما أعطاه الله عاش سعيدا يميز بين الممكن والغير ممكن ويشكر الله فى السراء والضراء . ولتعلم اذا ضاقت بك الحياة يوما وتعسرت ولادة نجاحك أو أمنياتك فهز جذع نخلة دعاءك ودع الدموع تتساقط رطبا جنيا ،وانعم وقتها بسكينة وفضل من الله جل فى علاه ، واحقن قلبك بجرعة أمل تمنحك الوقاية من الخيبة واليأس اللذان يعسكران على شفا الحياة ، اجعل حلمك رؤية أخرى للفرح وابجدية أخرى للسعادة وقاموس لمصطلحات تزيد فينا العزيمة والثقة والقوة قبل أن تنطوى صفحة حياتك ، فمن قلب الصخر تنفجر الأنهار العذبة وفى قلوب البشر المقفلة براعم تواقة لضوء المحبة والتسامح ، ابحث عن برعم واسقة وانتشى كل يوم وانت تشاهده يخرج للحياة ، ابتلع آلامك وابكى كلما استهلت عيناك وتخفف من احمالك كغنيمة مثقلة ، ابتسم فالابتسامة هى الشىء الذى يدخل قلوب الاخرين دون استئذان أو ترجمة مهما اختلفت الاماكن واللغات فهى تجمل ملامحنا و تمنحنا دفئا نمتطى به صهوة الحياة

google-playkhamsatmostaqltradent