recent
أخبار اليوم

أستاذ أمراض صدرية: تناول مضادات الفيروسات مبكرا يعجل بالشفاء من كورونا

 


قال الدكتور خالد وجيه أستاذ أمراض الصدر بكلية طب جامعة عين شمس إن جهاز المناعة يقوم بدور فى الجسم، من حيث التعرف على الأجسام الغريبة ومهاجمتها والتخلص منها، والمشكلة فى فيروس كورونا هو أنه جديد لذلك جهاز المناعة لم يتعرف عليه، وهو من عائلة فيروس ميرس وسارس، لكنه مختلف عنهما فى أنه أكثر انتشارا، وثبت أن تناول مضادات الفيروسات يعجل بالشفاء من الفيروس.
وأضاف الدكتور خالد وجيه لابد من معرفة أن الوقت مهم جدا فى علاج فيروس كورونا، موضحا أن الاكتشاف والعلاج المبكر لفيروس كورونا فى الفترة من 10 إلى 12 يوما الأولى باستخدام مضادات الفيروسات تحسن الحالة وتساعد على الشفاء، مضيفا أن مضادات الفيروسات لها دوران، إما منع دخول الفيروس، أو منع تكاثر الفيروس بعد دخوله إلى الجسم، موضحا أن الفيروس يؤثر على جميع أجهزة الجسم لذلك له الكثير من الأعراض بدءا من القلب للرئة، والجهاز الهضمى، ويسبب الإسهال للعديد من المرضى.
وقال إن مضادات الفيروسات لها أنواع كثيرة بداية من أدوية علاج الملاريا مثل عقار هيدروكسى كلوروكوين، وأثبت فاعليته فى منع دخول الفيروس، وتم استخدامه فى الهجمة الأولى فى مصر ولازال يستخدم فى علاج بعض حالات كورونا، وهناك دواء آخر ثبتت فاعليته فى علاج كورونا، ويستخدم فى علاج الطفيليات، ويتم استخدامه فى الحالات البسيطة، مع عقار هيدروكسى كلوروكوين.
وأضاف يتم استخدام عقار "ريميديسيفير" فى تقليل فترة البقاء فى المستشفى، كما يتم استخدام عقار"أفيجان" وأثبت فاعليته فى علاج كورونا،  كما يتم استخدام أدوية نقص المناعة البشرية "الايدز"، ويتم استخدامها فى الحالات الشديدة.
وأكد أن هناك أدوية كثيرة تمنع دخول الفيروس للخلية، والتى تعتمد على مهاجمة الإنزيم الموجود على سطح فيروس كورونا وهو "سبيك"، واستخدام عقار "اكتمرا" لعلاج فيروس كورونا، وهو دواء مخصص لعلاج التهاب المفاصل، وثبتت فاعليته فى تقليل نشاط المناعة، لأن جهاز المناعة العنيف يؤثر على جميع أجهزة الجسم ويهاجم الرئة، وهناك أدوية تؤخذ على شكل بخار، لكنها لازالت قيد التجارب السريرية.
google-playkhamsatmostaqltradent