recent
أخبار اليوم

سعفان يشهد مؤتمر المساواة بين الجنسين .. ومبادرة "أحمي نفسك | جريدة اللواء العربى


كتبت مايسه حراجي 

 وزير القوي العاملة المشروعات القومية أسهمت في انخفاض معدل البطالة إلي 7.3% افتتح وزير القوى العاملة محمد سعفان مؤتمر المساواة بين الجنسين ، ومبادرة السلامة والصحة المهنية تحت عنوان :"أحمي نفسك" في قطاعات السياحة والغزل والنسيج والملابس الجاهزة والبتروكيماويات ، لتوعية المنشآت بهذه القطاعات على مستوى المحافظة بالسلامة والصحة المهنية وبيئة العمل، بحضور ، محافظ الإقليم اللواء عادل الغضبان، والسيد السنجابي مدير مديرية القوي العاملة ببورسعيد ، وسهير الليثي وكيل وزارة القوي العاملة للسلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل ، ومحمد منتصر مدير عام الإدارة العامة للسلامة والصحة المهنية بالوزارة. وأكد الوزير أهمية نشر ثقافة وسلوك السلامة والصحة المهنية في المجتمع، لما لها من دور كبير في الحفاظ على رأس المال البشري، والحفاظ على المعدات وأدوات الإنتاج، بما له من أكبر الأثر على ازدهار الاقتصاد. وقال الوزير : إن الأهم فى مبادرة "أحمي نفسك" هو ترسيخ مفهوم السلامة لدى العمال وذويهم ، وتوريثها لأبنائهم شباب المستقبل ، وسواعد مصر القادمة ، وتحقيق ذلك المفهوم على المستوى الشخصي والعملي وفى المكان الذى يعمل به الشخص . وأكد سعفان أن القوى العاملة فى الفترة الماضية أطلقت العديد من المبادرات فى كافة مجالات العمل منها، مبادرة "أحمى نفسك" ، والتى تجوب المحافظات لترسيخ سلوك السلامة والصحة المهنية ، ومبادرة "مصر بكم أجمل" لذوى القدرات الخاصة ، ومبادرة "مصر أمانة بين إيديك" والتى كلف بإعادة إطلاقها فى المحافظات المختلفة ، للتصدي للعدو المتربص بالدولة المصرية والذى يسعى لهدمها ، حتى لا يتأثر التقدم الذي تحققه الدول المصرية ويستمر ،لافتا إلي أن معدل البطالة وصل الآن إلي 7.3 % فى آخر تقرير للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء ، بعد أن كان المعدل 13.2 % في عام 2013 ، كاشفا أن هذا الانخفاض جاء بسبب الإستراتيجية التى تنتجها الدولة المصرية فى الآونة الأخيرة والقيادة السياسية الواعية ، والمشروعات القومية فى مختلف أنحاء البلاد . وأشار الوزير إلي أن فرص العمل التى توفرها تلك المشروعات هي هدف رئيسي للدولة فى الفترة الحالية ، لتوفير حياة كريمة لأبناء الوطن من الشباب ، والباحثين عن عمل ، مقدما التحية لشهداء الوطن وأسرهم ، من أبناء الشرطة والقوات المسلحة الساهرين على حمى الوطن الذين لولاهم لما كنا هنا اليوم فى مؤتمر فى سلام وأمان . وشدد الوزير على ضرورة تقديم كل غالى ونفيس من أجل النهوض بالوطن ، والقيام بالعمل بالوجه الذي يرضي الله سبحانه وتعالى وبإخلاص ، فبدون إخلاص لن تتقدم مصر ، والله سبحانه وتعالى هو من يجازي عليه . وهنأ الوزير شعب بورسعيد وأبناؤها بالعيد القومي للمحافظة ، مؤكدا أنها من المحافظات الباسلة ، ودائما مصر تتذكرها فى المناسبات . وحول موضوع المساواة بين الجنسين، قال وزير القوي العاملة : إن ذلك أمر موجود فعلياً ولكنه منقوص قليلاً ، والذى يؤكد ذلك أن نسبة البطالة بين الذكور أكثر منه من النساء ، ويرجع ذلك لأسباب مجتمعية ، يتم التعامل معها حالياً من قبل الموظفات الحكوميات فى تلك الأماكن فى صعيد مصر بسبب عادات تلك المناطق وتقاليدها المعروفة . وأوضح الوزير أن وحدة المساواة بين الجنسين تم إنشاؤها فى أول يناير 2019 بوزارة القوي العاملة بدأت العمل مباشرة بعد اصدار القرار بها ، ولكن بسبب الجائحة التى يمر بها العالم أجمع ومصر ، وسوف يتم العمل عليها فى الفترات المقبلة ليصل معدل البطالة بين النساء إلى مستواه العالمي فى كافة الدول ، فالمرأة المصرية تحتاج منا إلي التعاون والتكاتف فيما بيننا إعطاؤها حقوقها وتنال الفرصة الخاصة بها من خلال الوحدة وفروعها فى المحافظات المختلفة بالتعاون مع 27 محافظة ومديريات القوي العاملة لكي يتحقق الهدف المطلوب . ولفت الوزير إلي ما قامت به المرأة المصرية في السنوات القليلة الماضية ، خاصة فى الإستحقاقات الدستورية التى مرت بها مصر ، على مدار الأربع سنوات ، حيث كانت سباقة بالحضور إلى مقر اللجان قبل بداية موعد التصويت ، لحرصها على أهمية تلك الاستحقاقات فى نهوض البلد وتنميتها ، فهي نصف المجتمع وتؤثر على النصف الآخر ، ولذلك أولتها الدولة إهتماماً كبيرا ً فى الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030 . ومن جانبه رحب اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بالوزير على أرض المحافظة بورسعيد ، مشيدا بجهوده على أرض بورسعيد وفى مختلف محافظات الجمهورية ، وهنأ شعب بورسعيد بالعيد القومى للمحافظة ، موضحا أن تمكين المرأة لابد أن يكون فى كافة القطاعات سياسياً وإقتصادياً وإجتماعياً ، إلى جانب توفير سبل حمايتها فى بيئة العمل . وأشار المحافظ إلي أن إحصائية سكان محافظة بورسعيد أوضحت أن 46% من عدد سكانها من النساء ، وباقى النسبة من الذكور ، أما بالنسبة لمجال العمل فهناك نسبة لا تقل عن 80 % من قوة العمل العاملة الفعالة فى المحافظة من النساء ، وهو ما يدل على عظمتها ، مقدما الشكر والتقدير لها ، والتى لولا دورها فى السنوات القليلة الماضية لما كانت مصر قادرة على تخطى الصعاب والمرور من المحن . وكان السيد السنجابي مدير المديرية ، قد قدم رحيب للوزير والمحافظ ، فى في بداية كلمته والتى تحتل مكانة متميزة بين محافظات الجمهورية ، موضحا أنه خلال الفترات السابقة قام الوزير بتكليفات للمديريات باستغلال كافة نواحى التكنولوجيا الحديثة المتوفرة لديها فى إنجاز العمل وتسهيلا على الجمهور متلقي الخدمات ، وفي ضوء رؤية مصر نحو التحول الرقمي الكامل ، وتم تشكيل فرق عمل فى مختلف مجالات عمل المديرية وخاصة فيما يخص توفير فرص العمل للشباب أبناء المحافظة ومتابعتها ، خصوصاً المرأة المصرية وتوجيهها لريادة الأعمال فى مختلف المجالات . وأضاف أنه بالتعاون مع إدارة السلامة والصحة المهنية بالوزارة يجري متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية فى المصانع والشركات حرصاً على سلامة وصحة العاملين فى ظل الظروف التى تمر بها مصر والعالم أجمع ووقاية لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

google-playkhamsatmostaqltradent