recent
أخبار اليوم

محافظ شمال سيناء: استصلاح وزراعة 231 ألف فدان وإنشاء 3 مراكز ومدن جديدة | اللواء العربى

 

كشف اللواء عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، عن مشروعات سيبدأ تنفيذها خلال فترة قريبة، تتضمن استصلاح وزارعة 231 ألف فدان وإنشاء 3 مدن بمراكزها لتصبح مدن ومراكز وسط سيناء 5 مدن ومراكز إلى جانب 4 مدن ومراكز بشمال سيناء.
وأوضح محافظ شمال سيناء، أن أبرز ملامح الخريطة العمرانية بوسط سيناء زراعة 231 ألف فدان مقررا أن يكون مصدر ريها من مياه محطة المعالجة لمحطة بحر البقر، مضيفا أن المياه من محطة معالجة بحر البقر تكفى زراعة 450 ألف فدان، وما تم دراسته بمعرفة والاتفاق مع وزارة الرى والموارد المائية 231 ألف فدان .
وقال إن هذه المساحة ستنشئ عليها 32 تجمعا و3 مراكز مدن جديدة فى وسط سيناء، لافتا إلى أن خطة التعمير هذه تضاف إلى ما سبق وتم الانتهاء من إنشاءاته وهى التجمعات التنموية وعددها 18 تجمعا، وفيها تم فى البداية توفير 10 أفدنه لكل مستفيد ثم تم تحديدها بـ5 أفدنه لتوسيع قاعدة وعدد المستفيدين إضافة لمنزل بكل تجمع منها  .
وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعا لمتابعة موقف عدد من المشروعات المهمة التى تستهدف توسيع الرقعة الزراعية، فى كل من منطقة المحسمة، ووسط وشمال سيناء، إلى جانب تنمية منخفضات توشكى، كما بحث جهود توفير الموارد المائية والبنية الأساسية اللازمة لدعم تلك المشروعات، إضافة لمشروعى تبطين الترع والرى الحديث، وذلك بحضور الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومسئولى الوزارتين، وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.
وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة تولى أهمية كبيرة لملف التنمية الزراعية، وإقامة مجتمعات عمرانية تقوم بشكل أساسى على الزراعة، وتوفير الموارد المائية اللازمة لذلك، موضحا أن هناك تكليفات من الرئيس عبد الفتاح السيسى فى هذا الصدد. وكلف الدكتور مصطفى مدبولى بسرعة طرح الأراضى الصالحة للزراعة، والتأكيد على جدية المتقدمين الذين يرغبون فى الحصول عليها فى المناطق المختلفة.
وخلال الاجتماع، أشار وزير الزراعة إلى أنه تم البدء فى زراعة 10 آلاف فدان فى منطقة المحسمة، وأنه سيتم طرح باقى الأراضى على المواطنين الراغبين فى الحصول عليها وفقا لضوابط واشتراطات محددة سيتم عرضها على مجلس الوزراء، مضيفا أن إجمالى المساحة يبلغ 35 ألف فدان موزعة على 7 قطع يخدمها 7 مآخذ.
كما استعرض الوزير مخطط مشروع استزراع 500 ألف فدان المعروف بمشروع "ترعة الحمام" بالساحل الشمالى الغربي، موضحا أنه تمت دراسة استزراع 200 ألف فدان كمرحلة أولى، كما تمت الإشارة إلى مسار نقل المياه بعد المعالجة والخلط، وذلك فى إطار جهود الدولة لصياغة وتطوير تلك المنطقة من ناحية البنية السكانية والمجتمعية، إلى جانب التوسع فى رقعة الأراضى الزراعية.
وفى غضون ذلك، تطرق الوزير إلى مشروع تنمية شمال ووسط سيناء على مساحة 270.4 ألف فدان، ومواقع التجمعات التنموية المقترحة، والذى يتضمن إقامة 35 تجمعا زراعيا جديدا، و3مراكز رئيسية، فضلا عن إنشاء 5 مراكز للخدمات الزراعية المتكاملة.
فى سياق آخر، تابع رئيس الوزراء موقف تنمية منطقة منخفضات توشكى، وفى هذا الصدد، أشار وزير الزراعة إلى أنه تم تجهيز الشروط الخاصة بالأراضى الشاطئية والتى تقع على مساحة 25.6 ألف فدان، وجار طرحها، موضحا أن المسطح المائى للمنخفضات الثلاثة يبلغ135 ألف فدان، وأنه جار الطرح للإنتاج السمكى بحد أدنى 175 جنيها / فدان، وفيما يتعلق بالمنخفض الرابع سيتم التنسيق مع محافظة الوادى الجديد بشأن الاستثمار فى الاراضى المحيطة بالمنخفض.
وخلال الاجتماع، تم استعراض موقف مشروع تبطين الترع الذى يجرى العمل عليه حاليا من خلال نحو 7 الاف كم، والذى يعدُ من أهم المشروعات القومية التى تتبناها الدولة لضمان وصول المياه لنهايات الترع المتعبة وتحقيق عدالة توزيع المياه بين المزارعين وتقليل تكاليف الصيانة ودعم وتعزيز قدرات المجتمعات الريفية لإدارة مواردها المتاحة بما يحقق التنمية المستدامة بتلك المناطق.
وفى ختام الاجتماع، كلّف رئيس الوزراء وزيرى الرى والزراعة بإعداد خطة طموحة للتوسع فى مشروعى "تبطين الترع" والرى الحديث"، خلال العام المالى المقبل، مشيرا إلى أنه سيتم توفير التمويل اللازم لهذين المشروعين.
google-playkhamsatmostaqltradent